متخصصون في شرح البرامج

الرئيسية  ·  تسجيل الدخول  ·  الأقسام  ·  التحميل  ·  أضف مقال  ·  أفضل 10

 
 

اقسام الموقع

المتواجدون الآن

يوجد حاليا, 32 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

كتب عن نجران




الاستفتاء

هل تؤيد طبع كتاب تاريخ نجران ورقيا؟

نعم أؤيد الطبع إضافة للموقع.
لا أفضل النسخة الالكترونية فقط.



نتائج
تصويتات

تصويتات: 1903
تعليقات: 241

تسجيل دخول

اسم المستخدم

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

أستعراض

تم استعراض
4380078
صفحة للعرض منذ September 2002

أكثر الأشجار تحميلاً

إضيف للأقسام الخاصة

يوجد مشكلة في هذه المجموعة.

أكثر المواقع زيارة

خدمات الموقع

الخدمات

نجران:وفدهم لرسول الله ،دخولهم الإسلام




صفحة: 1/9


تاريخ نجران عبر النقوش

لكي نفهم بداية تاريخ نجران لابد لنا ان نرجع الى الاصوات والعبارات ودلالاتها مما سجلته ايدي الاوائل من الكتاب والفنانين على الاحجار من نقوش ورسوم . هذه الاحجار والصخور تنطق لغة غنية ، وتكون في مجموعها متحفا طبيعيا وتاريخا خالدا . في ثمانينيات القرن الماضي قام المستشرق النمساوي إدوارد جليسر برحلة علميةالى هذه المناطق وتوصل الى اكتشاف آثار عديدة منها نقوش وكتابات بالخط المسند ، وهو الخط الذي استخدمته دولة " حمير " ( خضعت نجران ، حسب رأي المؤرخ اليوناني سترابون لدولة " حمير " بين 115 ق .م. و 340 ب.م ) وقد توصل المستشرق جليسر الى حل رموز واشارات هذه النقوش نظرا لقرابتها من الكتابة العربية .

وتتناثر النقوش والكتابات على الصخور والاحجار في مواقع مختلفة من منطقة نجران . ولقد عثر على نقوش هيروغليفية ومصرية قديمة في المنطقة الواقعة بين قرية " القابل " في الشمال وقرى " السودا " " والحمرا " "والعرق " في الجنوب. كما وجدت كتابات كوفية في جبل " الحمراء " المجاور لمدينة الاخدود من الجنوب يعود تاريخها الى العصور الاسلامية الاولى . ووجدت نقوش كوفية اخرى على صخور جبل " المسماه " الذي يقع على بعد 15 كم من ميدنة نجران . وبالاضافة الى هذه الكتابات والنقوش فقد تم العثور على رسوم للخيول والجمال والنعام والظباء والثعابين في هذه المنطقة .

ولقد تم اكتشاف مصنوعات يدوية هامة في نجران . منها ادوات طحن الحبوب وبئر ارتوازية مبنية بطريقة هندسية دقيقة . انها آثار " مدينة الاخدود " التاريخية أو مدينة " رقمات " ( عاصمة نجران القديمة ) كما يرى المؤرخ فليبي . وتقع آثار كعبة نجران على قمة جبل " تصلال " على بعد 35 كم من نجران . وقد جاء في كتب التاريخ انها بنيت على ايدي " بني عبد المدان بن الديان الحارثي " وقد شيدت على طراز الكعبة المشرفة ، ويقال أيضا : إن العرب في الجاهلية قد حجوا اليها طيلة أربعين عاما [ قلت : لم تنشأ للعبادة ولم تكن مضاهية للكعبة .. ولم يكن لبني عبد المدان بن الديان في انشائها يد .. انظر حاشية المجتمع النجراني وكتاب بين مكة و حضرموت ص 352 ] . وعندما تتجه ببصرك غرب وادي نجران تجد امامك جبلا مخروطيا ذا ارتفاع شاهق يشق وادي نجران – يسمى " جبل رعوم " وعندما تدقق النظر في قمته تشاهد بناء ابيض صغيرا ، هو قصر من القصور القديمة . تحت اشراف سعادة الدكتور عبدالله المصري ، وكيل وزارة المعارف المساعد للشئون الثقافية ، قامت الادارة العامة للاثار والمتاحف في المملكة بعمليات استكشافية في موقع الاخدود على مدى موسمين متتالين ظهرت نتائجها في " حولية الاثار السعودية " .




الصفحة التالية (2/9) الصفحة التالية


الرئيسية | ملفك الشخصي | مساعدة | خروج | الدعم الفني